الجميله والوحش قصة مكتوبة ومصورة

قصة مكتوبة ومصورة

الجميله والوحش قصة مكتوبة ومصورة

قصة جديدة من قصص موقع قصة لطفلك وقصة اليوم بعنوان الجميله والوحش وهي قصة خيالية نقدمها لكم مكتوبة ومصورة اتمني أن تنال اعجابكم.

الجميلة والوحش قصة مكتوبة

كان ياما كان في قديم الزمان، فتاة جميلة المنظر والخلق اسمها بل، كانت تعيش مع والدها التاجر وأختيها.

كانت تحب والدها كثيرا وتطيعه في كل أوامره وكان والدها أيضا يحبها كثيرا، ومع الأسف كانت أختاها تغيران منها بشدة بسبب جمالها وحب والدها لها بالرغم من أن “بل كانت تحبهم للغاية .

وفي يوم من الأيام قرر والدهم السفر للتجارة وسأل بناته : ماذا يردن هدایا؟، قالت الأختان: نريد مجوهرات.

أما بل فقالت :”أريدك سالما يا أبي. ولكن الأب أصر فقالت:

وبعد أن انتهى التاجر من عمله، وفي طريق العودة للبيت، مر ببستان قصر وأراد أن يقطف منه وردة، وهنا ظهر له وحش مخيف وقال له: ماذا تفعل هنا في بستاني؟ لم يقدر الرجل على الكلام، وسقط فاقدا الوعي، فحمله الوحش إلى داخل القصر.

مرت أيام ولم يعد التاجر، وهنا قررت بل أن تذهب للبحث عنه حتى وصلت إلى قصر الوحش.

وهناك رحب الوحش بها وقال لها إنه يعتني بوالدها. لم تصدق بل ما سمعت حتى رأت أباها، واطمأنت عليه.

ومرت أيام والوحش يعاون بل  في رعاية والدها، وفي يوم من الأيام قالت ” بل  لوالدها : إن هذا الوحش طيب القلب يا أبي.

فقال لها الوالد  : نعم بالرغم من مظهره فهو طيب، ولكن أخبريه أننا سنسافر غدا واشكريه .

ذهبت بل وأخبرت الوحش بسفرهم غدا وشكرته.

جلس الوحش خارج القصر في الليل وحيدا حزينا لفراقهم وأثناء ذلك هاجمه ذئب.

وفي الصباح نظرت بل من نافذة القصر فوجدت الوحش مصابا فجرت نحوه.

وأخذت تقول باكية : أرجوك رد على ، تكلم، لن تغادر القصر ونتركك وحيدا .

وسقطت دموعها، وفجأة تحول الوحش إلى أمير وسیم ، سألته بل أين الوحش؟

ابتسم الأمير وقال : لقد حولني ساحرة شرير إلى وحش، ولقد ذهب سحره بسبب دموعك الصادقة.

 ثم قال الأمير :  هل تقبلين الزواج منی؟ فوافقت بل، واحتفلا بزواجهما في حفلة كبيرة، وعاشا سعداء في القصر.

شاهد ايضا

قصة صديقي ناصح

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال